إيبا بوش : يجب حظر الحجاب في المدارس السويدية على الطالبات والمُعلمات ..وسوف نعمل لتحقيق ذلك

مرة أخرى يعود الجدل والمطالبة بحظر الحجاب في المدارس الأبتدائية في السويد هذه المرة جاءت الدعوة بحظر الحجاب من زعيمة حزب المسيحيين الديمقراطيين إيبا بوش ، والتي صرحت قائلة ” أن الأديان هي جزء مرحب به في المجتمع السويدي ويجب أن تكون كذلك. لكن هذا لا يعني أن جميع التعبيرات الدينية مناسبة دائمًا في كل مكان. سنعمل على ضمان عدم السماح بارتداء الحجاب للفتيات في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية  السويدية.




وقالت إيبا بوش أن حزبها الديموقراطيون المسيحيون سوف يتقدم بمقترح للبرلمان لدراسة مقترح لحظر الحجاب في المدارس الابتدائية ورياض الأطفال ، المقترح يشمل الطالبات والمُعلمات ، وأضافت ”




أنه على الرغم من أن الحجاب اختيار شخصي للبعض ، إلا أنه بالنسبة للبعض الآخر إجبار للفتيات الأطفال والمراهقات من العائلة الأقارب ، ويجب أن لا توفر المدارس ملاذًا آمن هلذا الإكراه. أن حجاب الفتيات والنساء لإخفاء أنفسهن حتى لا يثيرن الرغبة لدى الرجال. إنه أمر صعب ويضع مسؤولية شهوة الرجل على النساء فقط ..الأمر غريب جداُ.




وهذه ليست المرة الأولى التي يطرح فيها الحزب هذه القضية للمناقشة؛ ففي نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، صوتت الأغلبية من الديمقراطيين المسيحيين في البرلمان على حظر الحجاب الشامل في البيئات العامة. وشمل ذلك المدرسة والرعاية الطبية.






وتقول إيبا بوش لا يتعلق الأمر بتقييد الإسلام أو أي دين آخر ، بل يتعلق بعدم حصر الفتيات في التعليم الإلزامي. تجنب أن تكون مسؤولاً عن النشاط الجنسي أو الشعور بالشرف للآخرين. وليس آخراً ، تجنب تحمل أي لوم على اختيار عدم ارتداء الحجاب.






You might also like