محكمة الهجرة تحكم بتجديد تصريح اقامة عمل رجل عراقي وعدم ترحيله من السويد بعد رفض الهجرة التجديد لاقامته!




أصدرت محكمة الاستئناف الخاصة بشؤون الهجرة في مدينة مالمو، حكماً يسمح لرجل عراقي بالبقاء في السويد، بعد قرار سابق لمصلحة الهجرة بعدم تجديد إقامة عمله، وترحيله من البلاد، جراء عدم حصوله على كامل أيام عطلته السنوية.

وجاء في حكم المحكمة، أن من حق الرجل، ويدعى سمير سُبات، الذي يعمل ميكانيكي سيارات في مالمو، البقاء في السويد بموجب تصريح عمله الحالي.وأكد يوهانس فورسبيرغ، محامي سبات في حديث لراديو السويد، أن هذا الحكم سيؤثر على مئات أو حتى الآلاف من الأشخاص الذين يحملون تصاريح عمل مؤقتة ويواجهون الترحيل من السويد لأسباب مماثلة.






وكانت مصلحة الهجرة، قررت عدم تجديد إقامة سبات، بحجة أن الموظف لم يأخذ إجازته السنوية، وفقاً لقانون العمل السويدي، وبالتالي فإن رب العمل لا يعتبر جاداً في توظيفه.

لكن المحامي جادل المصلحة بأنه وخلال السنة الأولى من العمل لا يملك المرء الحق في إجازة مدفوعة الأجر، وأنه لا يوجد شيء يمكن أن يجبر الموظف على أخذ إجازة غير مدفوعة الأجر.

وحسب الإذاعة السويدية، فإنه يوجد عدة حالات يواجه فيها أشخاص من خارج دول الاتحاد الأوروبي – وحاصلين على تصاريح العمل – خطر الترحيل بسبب أخطاء ارتكبها أصحاب عملهم.







You might also like