مشاركة فيديو من فيديوهات “داعش” على الفيسبوك يؤدي لمقاضاة رجل أمام محكمة “فالون” السويدية

للمرة الأولي يتم الحكم على شخص في السويد بسبب نشر فيديو على صفحته الشخصية في الفيسبوك ، ووفقا للراديو السويد بالعربية ، تم الادعاء ببلاغ ضد رجل قام بمشاركة فيلم على فيسبوك يوجد فيه مشاهد إعدام بتهمة تصوير العنف الغير قانوني. ووفقاً للمدعي العام ، فهذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها القانون ضد الدعاية الإرهابية…. حيث بدأت السويد بمتابعة مقل هذه الانتهاكات وتصنيفها بالجرائم الأمنية على شبكة الأنترنيت ، حيث تعتبر دعاية وذات تأثير خطير على الفرد والمجتمع




و يقول هنريك أولين المدعي العام في وحدة الأمن القومي السويدية:
_الأمر يتعلق بشخص قام بالنشر على صفحته على فيسبوك، رابطاً لفيلم مدته بين الست والسبع دقائق والذي تظهر فيه مشاهد عنف مقتطفة لإعدام بضعة أشخاص. انه فيلم إعدام بواسطة داعش. ووفقا للادعاء الذي رفع في محكمة “فالون” فأن الرجل نشر فيلم يوجد فيه مشاهد عنف إجرامية







وقد اعترف المتهم انه نشر الفيلم على صفحته ولكنه نفى أن يكون ذلك للتحريض أو نشر دعاية ، كما نفى أن يكون لديه أي انتماءات أو علاقة بالتطرف والعنف والإرهاب ، وقال انه يفعل ذلك من منطلق المتابعة والأثارة فقط ، الا أن المدعى العام طالب بسجن الرجل عامين وهى العقوبة الأقصى وفقا للقانون لمن يقوم بنشر مواد تصويرية دائية للعنف والتطرف والإرهاب ,






You might also like