راديو السويد : أكثر من 500 رجل تواصلوا مع طفلة “14 عاماً” بهدف شراء الجنس !




 رصد راديوا السويد  انتشار ظاهرة بيع وشراء الجنس علي الانترنيت في السويد مقابل المال

حيث تواصل حوالي 500 رجل في السويد مع فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً أعلنت عبر أحد مواقع الانترنت برغبتها ببيع الجنس ووضع صور لجذب الانتباه !.






وبحسب لويس فيستفورس من جمعية Novahuset في لينشوبينغ، التي تُعنى بمساعدة النساء المُعنفات فإن الجمعية نشرت إعلاناً وهمياً في موقع تباع من خلاله الخدمات الجنسية، حيث أرسل بعد ذلك أكثر من 500 رجل رسائل للاستفسار عن التكلفة فيما أرسل بعضهم صوراً لأعضائهم التناسلية.

الرسائل التي كانت تصل الي اعلان الفتاة التي تريد بيع الجنس كان جميعها تتعلق بالرغبة بالاتفاق مثل، ماذا تقدمين من خدمات جنسية ؟ ما تكلفة ذلك؟ وهذا ما أريد القيام به….انا مستعد للحضور والدفع فورا ..هيا للاتفاق…



لويس فيستفورس  تقول … انا لا أشعر بالدهشة بل بالاشمئزاز وأضافت فيستفورس بأن أكثر من نصف هؤلاء الرجال أبدوا رغبتهم بشكل صريح بممارسة الجنس مع فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً. أحدهم يبلغ من العمر 34 عاماً أرسل بأنه يريد الحصول على ممارسة رائعة للجنس، وهو راغب بالسفر من ستوكهولم إلى لينشوبينغ من اجل ذلك .

ان هذه الظاهرة اصبحت تنتشر ومن المقلق ان 500 رسالة تصل خلال ساعات قليلة من اعلان بيع خدمات جنسية لفتاة طفلة عمرها 14 عام ، هولاء ليس لدهم خوفا من القانون الذي يعاقب ممارسة الجنس مع الاطفال ويعاقب بيع وشراء الخدمات الجنسية ..ولا لديهم اخلاقيات وضمير انساني . 







استمع للتقرير من راديوا السويد بالعربية

You might also like