وفاة مهاجرين اثناء عودتهم من تحقيقات الهجرة ونجاة الطفلين وتحويلهم للرعايا الاجتماعية السويدية!




تعرضت منذ ايام عائلة عراقية (من مدينة البصرة)  من طالبي اللجوء في السويد الي حادث مؤسف ، حيث كانت العائلة العراقية المؤلفة من الزوج والزوجة والطفلين، قد انهيا مقابلة تقديم اللجوء في ستوكهولم ،واثناء عودتهم إلى البلدة التي يقيمون بها، تعرضت سيارتهم لحادث أليم توفي الأب والأم فيما نجا الطفلان.

وأكد السفير العراقي في السويد أحمد الكمالي في حديث خاص لشبكة الكو مبس اليوم الثلاثاء، على اكتمال إجراءات نقل جثماني الوالدين اللذين توفيا بحادث سيارة قبل حوالي عشرة أيام، وتركا وراءهما على قيد الحياة طفلين، محمد 6 سنوات ورحيم 4 سنوات

الطفلين، محمد 6 سنوات ورحيم 4 سنوات

وذكرت بعض صفحات التواصل الاجتماعي أن الأب القادم مع أسرته من محافظة البصرة، كان يسعى لتأمين حياة أفضل لعائلته، وبعد رحلة لجوء طويلة تخللتها محطات في عدة دول وصل إلى السويد، ليلقى هو و زوجته مصيرهما.






وفي سؤال للسفير العراقي أحمد الكمالي عن مصير الطفلين، أكد على أن السفارة تتابع الموضوع مع السلطات العراقية والسويدية. والطفلان باقيان برعاية السويد، ريثما تتأكد السلطات العراقية والسويدية من إتمام إجراءات الوصاية عليهما، من قبل أقاربهما في العراق، لكي يكونان بأيد أمينة.

والجدير بالذكر ان في هذه الحالات يتمم محاولة التعرف علي افراد عائلة اخريين للاطفال داخل او خارج السويد في بلدهم الاصلي العراق  ،والا سوف يتم تحويل الاطفال للاقامة الدائمة مع عائلة اخري بالسويد .







الاب واطفاله!

 

You might also like